الرئيسية بيانات صحفية توقيع اتفاق تعاون بين “تآزر” والآلية الدولية المحايدة والمستقلة IIIM

توقيع اتفاق تعاون بين “تآزر” والآلية الدولية المحايدة والمستقلة IIIM


يهدف التعاون بين رابطة "تآزر" للضحايا والآلية الدولية المحايدة والمستقلة IIIM، إلى مساعدتها في التحقيق وملاحقة الأشخاص المسؤولين عن الجرائم الأشد خطورة، وفق تصنيف القانون الدولي، المُرتكبة في سوريا، منذ آذار/مارس 2011

بواسطة editor
153 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية

وقعت رابطة “تآزر” للضحايا، بتاريخ 20 تشرين الأول/أكتوبر 2022، مذكرة تفاهم مع الآلية الدولية المحايدة والمستقلة IIIM، التابعة للأمم المتحدة، من أجل المساءلة عن جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية في سوريا.

يهدف التعاون مع “الآلية” إلى تقديم المعلومات والأدلة المتوفرة، والتي يمكن الوصول إليها، حول جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية، المُرتكبة في سوريا، منذ آذار/مارس 2011، للمساعدة في التحقيق والملاحقة القضائية للأشخاص المسؤولين عن الجرائم الأشد خطورة، وفق تصنيف القانون الدولي.

اُنشأت “الآلية” في 21 كانون الأول/ديسمبر 2016، بقرار من الجمعية العامة للأمم المتحدة بعنوان “الآلية الدولية المحايدة والمستقلة للمساعدة في التحقيق والملاحقة القضائية للأشخاص المسؤولين عن الجرائم الأشد خطورة وفق تصنيف القانون الدولي، المُرتكبة في الجمهورية العربية السورية منذ آذار/مارس 2011″، بهدف استقاء وتجميع وحفظ وتحليل الأدلة على انتهاكات القانون الدولي الإنساني وانتـهاكات وتجاوزات حقوق الإنسان، وإعداد الملفات لتيسير وتسريع السير في إجراءات جنائية نزيهة ومستقلة، وفقاً لمعايير القانون الدولي، في المحاكم أو الهيئات القضائية الوطنية أو الإقليمية أو الدولية التي لها، أو قد ينعقد لها مستقبلاً، الاختصاص بهذه الجرائم وفقاً للقانون الدولي.

بدورها، تهدف رابطة “تآزر” إلى إنشاء منبر ومساحة تُمكن الضحايا من تمثيل أنفسهم بنفسهم والمطالبة بحقوقهم، سعياً لإنصاف ضحايا النزاع في شمال وشمال شرق سوريا، والمساهمة في عملية المساءلة وتحقيق العدالة.

تشترك “تآزر” والآلية في اعتماد مقاربة تركز على الضحايا/الناجين، كأساس لجميع الاستراتيجيات المواضيعية المتعلقة بالعدالة الشاملة، من خلال الالتزام بدمج التركيز على تجارب ووجهات نظر وأولويات المجموعة الواسعة من الضحايا/الناجين من الوضع السوري، كجزء أساسي من عملنا اليومي.

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرا المزيد