الرئيسية بيانات صحفية اتساع مظلة “ميثاق الحقيقة والعدالة” لتشمل 10 من روابط الضحايا السوريّة

اتساع مظلة “ميثاق الحقيقة والعدالة” لتشمل 10 من روابط الضحايا السوريّة


يُشكِّلُ "ميثاق الحقيقة والعدالة" مظلة مطالب ورؤى مشتركة تجمع الروابط المُتبناة لها تحت مبادئ الاستقلالية والشمولية والشفافية وعدم الانحياز وعدم التمييز بين الضحايا بناءً على هويتهم أو نوع الانتهاك أو حجم المعاناة أو الجهة المنتهكة، كما يُقدِّم نموذجًا متقدمًا في تمثيل الضحايا والناجين وأسرهم، أنفسهم بنفسهم

بواسطة editor
61 مشاهدة تحميل كملف PDF هذا المنشور متوفر أيضاً باللغة: الإنجليزية

شهدت السنوات القليلة الماضية تطوراً ملموساً في أهمية دورنا كروابط عائلات الضحايا والناجين من الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي وغيرها من ضروب المعاملة السيئة في سوريا؛ كما في قدرتنا على قيادة العمل على مستوى هذه القضايا وإبقاءها أولوية في الملف السوري المعقد.

لقد شاركت روابطنا خلال الشهور الماضية في معظم أعمال تنسيق وتوحيد الجهود والرؤى التي قادتها مجموعة “ميثاق الحقيقة والعدالة”، التي تأسست في شباط/فبراير من العام 2021، من قبل رابطة عائلات قيصر، عائلات من أجل الحرية، تحالف عائلات المختطفين لدى تنظيم الدولة الإسلامية-داعش (مسارمبادرة تعافي، رابطة معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا.

وقد أفضت هذه الجهود إلى نتائج إيجابية انعكست على ملفات المعتقلين المختفين قسراً والمختطفين، لاسيما فيما يتعلق بحملة الضغط من أجل إنشاء آلية دولية مستقلة وشاملة تُعنى بقضية الأشخاص المفقودين في سوريا. إذ أعادت اهتمام المجتمع الدولي بقضايا المعتقلين والمختفين قسراً والمختطفين، وساعدت في تعزيز مركزية دور الناجين والضحايا وأسرهم، لا في حمل هذه القضايا الكبيرة في السياق السوري وحسب، بل في وضع حلول ورؤى للتعامل مع تحديات فرضها واقع السنوات الأخيرة.

يُشكِّلُ “ميثاق الحقيقة والعدالة” مظلة مطالب ورؤى مشتركة تجمع الروابط المُتبناة لها تحت مبادئ الاستقلالية والشمولية والشفافية وعدم الانحياز وعدم التمييز بين الضحايا بناءً على هويتهم أو نوع الانتهاك أو حجم المعاناة أو الجهة المنتهكة، وكما يُقدِّم نموذجًا متقدمًا في تمثيل الضحايا والناجين وأسرهم، أنفسهم بنفسهم.

ويعمل الميثاق من أجل الكشف عن الحقيقة، وضمان العدالة للمعتقلين والمختفين قسريًا وعائلاتهم، ومحاسبة المنتهكين باعتبارها حجر الأساس لتحقيق سلام دائم في سوريا.

كما يسعى إلى أن يكون مرجعاً ورؤية استراتيجية مُتاحة لجميع أصحاب المصلحة ومنظمات حقوق الإنسان وصانعي السياسات وصناع القرار المشاركين في مثل هذه العمليات.

وعلى خلفية ازدياد التنسيق المشترك بين روابطنا تحت مظلة الميثاق، وتطور العلاقات البينية والرؤى المشتركة، تُعلن الروابط الخمسة الموقعة أدناه تبنيها رؤية “ميثاق الحقيقة والعدالة”، والتزامها وسعيها لتحقيق العدالة المتمركزة على منظور الضحايا في سوريا، وبذلك تتسع مظلة الميثاق لتشمل 10 من روابط الضحايا السوريّة.

 

الروابط الموقعة:
  1. الاتحاد العام للمعتقلين والمعتقلات
  2. رابطة “تآزر” للضحايا.
  3. رابطة معتقلي عدرا
  4. عائلات للحقيقة والعدالة
  5. منظمة حررني

منشورات ذات صلة

اترك تعليقاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرا المزيد