الرئيسية من نحن

من نحن

بواسطة Wael Moussa

“تآزر – Hevdestî”

حول الرابطة:

نشأت فكرة تأسيس “تآزر – Hevdestî” عقب الاجتياح العسكري التركي لمناطق في شمال شرق سوريا (تل أبيض ورأس العين/سري كانيه) خلال شهر تشرين الأول/أكتوبر 2019. حيث اجتمع عدد من الناشطين والناشطات السوريين/ات، على مدار الأشهر التالية للعملية وبدأوا بالتفكير سويّة عن خطوات عملية يمكن أن تضمن حفظ وصون حقوق جميع السكان الذين عانوا من ويلات “نبع السلام” والتشبيك والتنسيق فيما بينهم، ومع آخرين.

أفضت النقاشات إلى قناعة المؤسسين إلى أنّ الخطوة الأولى تبدأ بضمان أن يتمّ توثيق جميع انتهاكات حقوق الإنسان، وحفظ الأدلّة والوثائق والشهادات؛ إسهاماً في عمليات المحاسبة والتعويض وكشف الحقيقة، واستكمالاً لجهود منظمات سورية محلّية مشابهة بدأت خلال سنوات النزاع في مناطق سوريّة أخرى، وذلك كنوع من الإسهام في بناء السردية السوريّة الجامعة.

تهدف “تآزر” إلى مساندة الأصوات المحلّية من مختلف التوجهات والمشارب، والعمل معهم، وإنشاء منبر ومساحة تساعد الضحايا من تمثيل أنفسهم بنفسهم والمطالبة بحقوقهم، والتي كانت من أهم الأهداف التي تمّ التركيز عليها خلال الاجتماعات المؤسسة للرابطة.

رؤية “تآزر –  Hevdestî

انصاف ضحايا مختلف الانتهاكات وخاصة ضحايا التشريد القسري، والعمل من أجل حصول جميع السكان على الحقوق المتساوية في الحفاظ على ملكياتهم وضمان عودة جميع المشرّدين قسراً إلى مناطق سُكناهم الأصلية.

رسالة “تآزر –  Hevdestî

نؤمن بأهمية التضامن والتنسيق بين الضحايا أنفسهم، كأفراد ومجموعات من أجل تحقيق العدالة وحفظ الحقوق.

قيم “تآزر –  Hevdestî

إنّ التنوع الموجود في سوريا، وبالأخص في المناطق الشمالية والشمالية الشرقية في سوريا يعزز فكرة “تآزر” بضرورة العيش المشترك بين جمع المواطنين السوريين من الكرد والعرب والآشوريين والأرمن والسريان والشيشان والشراكس والتركمان، على قاعدة المواطنة والحقوق المتساوية للجميع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك عدم المشاركة إذا كنت ترغب في ذلك. موافق اقرا المزيد